قبيلة بني أسد
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


يهتم بأمور القبيله وتاريخها وشخصياتها
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» العسل صيدلية آمنة للرجل .. وعيادة تجميل للمرأة‎
الخميس ديسمبر 28, 2017 2:47 pm من طرف الاستاذ هادي الاسدي

» شكر وتقدير
الخميس ديسمبر 28, 2017 2:40 pm من طرف الاستاذ هادي الاسدي

» عشيره الظواهر
الأحد أبريل 09, 2017 6:32 pm من طرف مرتضى قاسم

» عشيرة بنو معروف (معرف) الأسدية ..
الجمعة ديسمبر 30, 2016 10:00 pm من طرف amin

» السادة في عشائر بني أسد
الأربعاء ديسمبر 14, 2016 5:11 am من طرف amin

» حمائل عشیرة آلبومعرف فی الأهواز
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 3:35 am من طرف amin

» ابناء میر سعد ملقب ب ( معرف أو معروف )
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 2:46 am من طرف amin

» حبيب بن مظاهر الاسدي
الإثنين ديسمبر 05, 2016 10:58 pm من طرف amin

» مشجرات بني اسد
الإثنين ديسمبر 05, 2016 10:46 pm من طرف amin

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط قبيلة بني أسد على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط قبيلة بني أسد على موقع حفض الصفحات
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المحامي عادل الأسدي
 
العراقي
 
احمد فائق الاسدي
 
هيثم الاسدي
 
محمد ال مشيمش الاسدي
 
ندى الايام
 
مناف الخيون
 
ماهر الاسدي
 
مهدي الاسدي
 
طه الاسدي
 
تصويت
التسجيل

شاطر | 
 

 السيرة الذاتية للامام موسى الكاظم عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهدي الاسدي



الجنس : ذكر
الحمل الكلب
عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 03/02/2011
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: السيرة الذاتية للامام موسى الكاظم عليه السلام   السبت فبراير 05, 2011 12:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلِ على محمد وآل محمد...



الإمام موسى بن جعفر الكاظم (ع) هو الإمام السابع من أئمة أهل البيت (ع)، وقد دلت على إمامته و عصمته الكثير من النصوص الدينية و التي يفوق مجموعها مستوى التواتر، هذا بالإضافة إلى ما تناقلته الثقات عنه من كرامات تعبِّر عن موقعه السامي عند الله عز وجل.



تاريخ ولادته واستشهاده:

ولد الإمام الكاظم (ع) في محلََّة يقال لها (الأبواء) وهي منزل بين مكة والمدينة، وذلك في السابع من شهر صفر سنة 128هـ، وبقي في كنف والده الإمام الصادق (ع) مدة عشرين سنة ثم لما استشهد الإمام الصادق سنة 148هـ اضطلع هو بدور الإمامة وظلَّ حاملاً لأعبائها إلى أن استشهد في سجن السندي بن شاهك في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد، وكان ذلك في الخامس و العشرين من شهر رجب سنة 183هـ وله حينذاك من العمر خمسة وخمسين سنة، وبذلك تكون مدة إمامته (ع) 35 سنة.



وكان منشأ استشهاده هو السم كان قد وضعه السندي بن شاهك في طعامه بأمر من الخليفة العباسي هارون الرشيد، وحين استشهد (ع) دُفن في مقابر قريش في بغداد في الموضع الذي هو فيه الآن، هذا وقد بقي في السجن قرابة الأربع سنين، أي من سنة 179هـ إلى سنة 183هـ ينتقل فيها من سجن إلى آخر حتى استشهد في سجن السندي بن شاهك.



تمحورت نشاطات الإمام الكاظم (ع) إبَّان إمامته في مجموعة من المحاور نشير إليها بنحو الإيجاز:



المحور الأول: التركيز على النشاط الفكري الذي أسس له الإمامان الباقر و الصادق (ع) وكان ذلك بمجموعة من الوسائل:



الأولى: احتضانه ورعايته للحاضرة العلمية التي أسسها الإمامان الباقر و الصادق (ع) فكانت رافدًا من أخصب الروافد العلمية وكانت موئلا للعلماء ومقصدا لطلاب العلوم الدينية من كل أقطار الدولة الإسلامية، وقد أحصى علماؤنا ما يربو على الأربعة آلاف عالم كلهم تخرجوا من هذه الحاضرة العلمية.



الثانية: رعايته لحركة التأليف والتي تميَّزت بالنشاط و التنوُّع فاستوعبت الكثير من حقول المعرفة، وقد كان الإمام يشرف على هذه الحركة إشرافًا مباشرا، وقد سجَّل لنا التأريخ مجموعة وافرة من المؤلفات كتبها تلامذة الإمام (ع).



الثالثة: التصدِّي لمعالجة الشبهات الدينية والمذهبية والتي راجت في زمنه (ع) نتيجة الانفتاح الواسع على الحضارات الأخرى فكان مجلسه عامرا بالمناظرات العلمية، وكان موسم الحج من كل عام فرصة سانحة للإمام وتلامذته لمعالجة الكثير مما يثار من شبهات. ولذلك ذكر المؤرخون أن زمن الإمام الكاظم امتاز بظاهرة المناظرات العلمية.



المحور الثاني: التصدِّي لتحصين الأمة الإسلامية تربويًا، ذلك لأن سياسة الدولة العباسية انتهجت أسلوب الإفساد و التمييع للقيم حتى أنها أخذت تروِّج لعدم حرمة الخمر وبعض الفواحش فأدى ذلك إلى انتشار مجالس اللهو و الفسوق وظهور الفاحشة و البغي في العواصم الإسلامية. فما كان على الإمام وتلامذته إلا أن يشمِّروا عن ساعد الجد من أجل التقليل من أثر هذه السياسة، فكانت وصاياه و مواعظه ُتذاع بواسطة تلامذته في كل أرجاء الديار الإسلامية، وكان لنسكه وعبادته ومكارم أخلاقه وتصديه المباشر للنهي عن المنكرات الأثر البالغ على قطاعات كبيرة في الأمة الإسلامية خصوصًا جماهير شيعته.



المحور الثالث: التأكيد على ضرورة الانتماء لأهل البيت (ع) فكرًا وعقيدة وسلوكًا حيث عملت الدولة العباسية على تذويب الظاهرة الشيعية و التي كانت تنذر بالاستقطاب، هذا وقد تكللت جهود الإمام في هذا الإطار بنجاح منقطع النظير، حيث تمكَّن بحنكته ودقة مواقفه من توسيع الظاهرة الشيعية وحمايتها من الاختراق.



المحور الرابع: المواجهة للسلطة العباسية، وقد اتخذت هذه المواجهة مجموعة من الصور:



الصورة الأولى: الانفصال الكِّلي عن السلطة، وكان لذلك أبلغ الأثر في تعرية السلطة عن الشرعية، خصوصا وأنها كانت تدعي الشرعية وأنها قامت على أنقاض الدولة الأموية التي ابتعدت كثيرًا عن الإسلام وضوابطه.



الصورة الثانية: السعي من أجل عزل السلطة عن الأمة، وذلك من خلال تحريم التعامل معها حتى في أحقر الأمور. وكان الإمام يقول ((لئن أسقط من شاهق فأتقطَّع قطعةً قطعة أحبُّ إليَّ من أن أتولَّ لهم عملاً أو أطأ بساط رجلٍ منهم)). وكان ينهى عن بناء مسجد لهم بل حتى خياطة ثوب لهم.



الصورة الثالثة: مقارعة السلطان و توبيخه و التأكيد على أنه بعيد عن الله عز وجل بعيد عن الدين.



يذكر المؤرخون أنه حينما أُدخل الإمام على الرشيد قال له الرشيد: ما هذه الدار؟ فقال: هذه دار الفاسقين قال الله تعالى ((سأصرف عن آياتي الذين يتكبرون في الأرض بغير الحق وأن يروا كل آية لا يؤمنوا بها وأن يروا سبيل الرشد لا يتخذوه سبيلاً وأن يروا سبيل الغي يتخذوه سبيلا)).



الصورة الرابعة: التأكيد على استحقاق أهل البيت للخلافة:



كان هارون يقول للإمام خذ فدكًا حتى أردها إليك فيأبى الإمام حتى ألح عليه..



قال(ع): لا آخذها إلا بحدودها، قال و ما حدودها؟ قال(ع): إن حددتها لم تردها. قال هارون: بحق جدك إلا فعلت. قال(ع): أما الحد الأول فعدن، فتغير وجه هارون وقال (ع): إيهًا. قال: الحد الثاني سمرقند، فاربدَّ وجهه. قال (ع): الحد الثالث أفريقية، فاسودَّ وجهه. قال (ع): الحد الرابع سيف البحر مما يلي الجزر وأرمينية. قال الرشيد فلم يبقَ لنا شئ...



هذا وقد كانت للإمام خلايا سرية منتشرة في البلاد الإسلامية تمارس دور الدعوة والإرشاد والتحصين والتوسيع من ظاهرة التشيع.



كل ذلك وغيره أدى إلى أن تضيق السلطة العباسية به ذرعًا فتقترف جريمة في حقه تتصاغر دونها الجبال الرواسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السيرة الذاتية للامام موسى الكاظم عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قبيلة بني أسد :: الدين الاسلامي :: مواضيع اسلاميه منوعه-
انتقل الى: